الدوري الانجليزي

حاسوب الذكي قام بالتنبؤ بجدول البريميرليج في نهاية الموسم.

الدوري الانجليزي الممتاز : حاسوب الذكي  قام بالتنبؤ بجدول البريميرليج في نهاية الموسم.

لقد قامت الصحافه بشبكة (توك سبورت) بادخال معلومات و بيانات فرق الدوري الانجليزي الممتاز الي حاسوب ذكي وقد طلبوا من الحاسوب الذكي التنبؤ بشكل الجدول في اخر الموسم ، حيث نجحت توقعات الحاسوب الذكي الي حد كبيرا جدا وبالفعل تنبا بصعود فرق و هبوط فرق لم يكن يتوقع ذلك اي شخص واقعي ان تهبط فرقه حامله اللقب الموسم الماضي الي المركز الثامن عشر ،فكيف تنبا هذا الحاسوب الذكي بذلك .

وقد تنبا الحاسوب بصدارة فريق لندن للجدول و قد وضع فريق تشيلسي بطلا للدوري الانجليزي الممتاز، وقد وضع فريق توتنهام هوتسيبر في المركز الثاني ووضع فريق الارسنال ومانشيستر سيتي في المركز الثالث والرابع ،ثم تنبا بتقدم مانشيستريونايتد فريقه المنافس ليفربول وحصل علي المركز الخامس، ثم بعد ذلك في المركز السادس الريدز.

 

وحصول ايفرتون في المركز السابع،والمركز الثامن لفريق ويستبروميتش ، وفريق ويستهام تاسعا، و برنموث عاشرا، و ستوك سيتي في المركز الحادي عشر ، وفريق ساوثهامبتون في المركز الثاني عشر ،و فريق واتفورد في المركز الثالث عشر ،وفريق بيرنلي في المركز الرابع عشر،و في المركز الخامس عشر فريق ويست بروميتش ،وفي المركز السادس عشر فريق سوانزي سيتي ، وفريق هال سيتي المركز السابع عشر .

حيث تفاجا الجميع و ظهر عليهم معالم الانبهار عندما تنبا الحاسوب الذكي بان حامل اللقب السابق فريق ليستر سيتي في المركز الثامن عشر وكانت هنا المفاجاه ويعني هذا انه سوف ينضم لفرق الدرجة الاولي مرافقا فريق سندرلاند و فريق كريستال بالاس علي الترتيب بالجدول .

الدوري الانجليزي الممتاز : الحاسوب نسبه خطاءه تكاد تصل لـ 1%

حيث اثار هذا الحاسوب الذكي الجدل علي قوة تنبؤه الغريبه التي حدثت بالفعل في ترتيب الجدول و ترتيب الفرق بهذا الاسلوب و هل يعقل ان حامل اللقب في الموسم الماضي يهبط اللي الدرجه الاولي فكيف رتب هذا الحاسوب الفرق بهذا الحس العالي ليحدث ذلك بالفعل ، وكيف تمكن من التنبؤ فالانسان لا يستطيع فعل ذلك.

وقد اشاد الجميع بهذا الحاسوب الذكي الذي تمكن من ادهاش العالم اجمع بهذا الجدول الرائع و بهذه التفاصيل الدقيقه الذي وضحها في الجدول .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق