اخبار الاهلياخبار الزمالكالدوري المغربيجول مصري

الفريق المغربي يستفيد والفرق المصرية تتضرر من قرار تأجيل دوري أبطال إفريقيا

كان من المقرر أن تنتهي بطولة دوري أبطال أفريقيا قبل أكتوبر ولكن كان لفيروس كورونا رأي أخر حيث تسبب الڤيروس في إيقاف الأنشطة الرياضية في جميع الدوريات العالمية وتأجيل منافسات دوري الأبطال الأفريقية والتي لم يكن يتبقى منها سوى دور نصف النهائي والنهائي .

عقب إنتهاء الموجة الأولى من فيروس كورونا وعودة الدوريات مرة أخرى تقرر أن تقام المباريات المتبقية من دوري الأبطال على ثلاث مباريات على أن تقام في الكاميرون قبل أن تعتذر الكاميرون ليتم تحديد بعدها عودة نصف النهائي أن يقام على مبارتين ذهاب وعودة.

خاض الأهلي والوداد المغربي مباراة الذهاب والعودة ونجح الأهلي في التأهل للمباراة النهائية بينما خاض الزمالك مباراة الذهاب أمام الرجاء وانتصر فيها بهدف نظيف ولكن تم تأجيل اللقاء الأول من نوفمبر نظرًا لإصابة عدد كبير من لاعبي الفريق المغربي.

عاود الإتحاد الأفريقي لتأجيل مبارتي الزمالك والرجاء للرابع من نوفمبر وبحث تأجيل المباراة النهائية لما بعد المباريات الدولية ، ولكن صدور قرار بتأجيل المباراتين لأجل غير مسمى جاء بعد خطاب أرسله الإتحاد المصري لكرة القدم بتأجيل المباراتين للظروف الأمنية ومن المنتظر حاليًا تحديد موعد جديد لإقامة العودة والنهائي.

يعد الأكثر سعادة بتأجيل اللقاء هو الرجاء المغربي نظرًا لعدم إستعداده لخوض أي لقاءات حاليًا بسبب الإصابات التي لحقت بالفريق بسبب الفيروس، بينما يعد الزمالك المصري متضررًا من التأجيل بسبب جاهزية لاعبيه لخوض المباراة الأن وبسبب زيادة فرص فوزه حاليًا خصوصًا أنه حقق نتيجة إيجابية على أرض الرجاء المغربي.

بينما الأكثر تضررًا هو النادي الأهلي حيث حقق إنتصارًا كبيرًا فنيًا ومعنويًا بعد تأهله على حساب الوداد بنتيجة 5-1 بمجموع المباراتين وهو يعد الأكثر جاهزية لخوض النهائي حاليًا ولا يضمن الفريق القاهري إستمرار لاعبيه بهذا المستوى الجيد المقدم حاليًا أو إصابة أحد لاعبيه خلال المباريات الدولية ويرغب في حسم البطولة مبكراً.

كتب : طه طه عبدالله

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق