اخبار برشلونةالدوري الاسبانىتقاريرجول عالمي
أخر الأخبار

ليس مجرد شعار.. برشلونة من خوان غامبر للعالمية

تستعد طائرة جول بالعربي تلك المره للهبوط فى إحدى مطارات جنوب غرب القارة العجوز وبالتحديد فى إقليم كتالونيا فى الشمال الشرقي “لإسبانيا “، بقيادة الإسباني ذو الأصول السويسرية خوان غامبر.

لم يكن خوان الشخص الوحيد الذي يدير تلك الرحلة، فكان بجانبه اربعة من المساعدين يمتلكون جنسيات مختلفة “سويسرية وإنجليزية وألمانية وإسبانية”،وفى إحدى الأيام من شهر نوفمبر لسنة 1899، قرر خوان الهبوط بالطائرة.

حيث قام بنشر إعلان فى إحدى الصحف،يعلن فيها رغبته عن حيازة فريق كرة قدم،جاءت النتيجة بشكل سريع وإيجابي فقرر خوان الاجتماع في إحدى الصالات الرياضية “جيمناسيو سولي” في 29 نوفمبر. بحضور أحد عشر لاعب، ونصب والتر وايلد كأول مدير للنادي.

وعلى مدار تاريخه الطويل نصب “البلاوغرانا “ملكاً على منافسيه ، ووصل لعديد من البطولات حيث شارك فى العديد من البطولات المحلية والقارية خلال 121 عام، شهد تواجد النادي الكتالوني على القمة برصيد 94 لقبا فقط.

فيما يحتل النادي الكتالوني المركز الخامس للاندية الأكثر تحقيقا للبطولات في العالم متفوقا على بعض الأندية العالمية،كما يحمل برشلونة أيضًا الرقم القياسي لكونه النادي الوحيد الذي فاز بثلاثية (الأول في 2008/2009 والثاني في 2014/2015).

ليس مجرد شعار،حيث استمد من شعار مدينة برشلونة الذى كان عبارة عن تاج يعتليه خفاش ويحيط به فرع من الشجر، ظل ذلك الشعار يمثل “البلاوغرانا” لعشرة أعوام.

فمنذ ذلك الحين ظل النادي يتبرع بنسبة الدخل اليومي للفريق لتأسيس برامج اجتماعية وإنسانية بالتعاون مع الأمم المتحدة واليونيسيف علاوة على تبرع النادي بمبلغ مليون ونصف المليون يورو سنوياً لمنظمة اليونيسيف التي يرتدي النادي شعارها منذ عدة سنوات كترويج لتلك المنظمة الإنساني.

ليتم تغيره مره أخري عن طريق الفنان التشكيلي”كارلس كومامالا” عام 1910 وتم الاستقرار على ذلك الشعار إلا وقتنا هذا بخلاف إدخال بعض التغييرات الطفيفة عليه فى السنوات المختلفة.

وبالتأكيد يمتلك الفريق الكتالوني خلال مشواره العديد من الرؤساء المميزين الذين وضع كل منهم بصمته داخل النادي ،وعلى الرغم أن “البلاوغرانا” عاصر فترات من الأفراح والأتراح إلا أنهم استطاعوا الخروج من عنق الزجاجة.

حيث كان لهم الفضل فى وضع برشلونة على بداية الطريق والنجاح في الحفاظ على ثبات الفريق واستمراره فمنذ عام 1988 ، وإلى الآن لم ينساهم الجماهير نظراً للتراث الكبير الذي تركوه لهم سواء من بطولات أو مواقف لا تنسى.

كتب: امنية عادل

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق