تقاريرجول مصري
أخر الأخبار

محمد يحيى يكتب فيروس العقل إلي أين

ليس كل فيروس يقتل صاحبه، هناك فيروس يقتل من حوله أو يشوه الشكل العام والمجمل للمنظر العام، قد لا تكون خفيف الظل فلا تجتهد في ذلك لأنها موهبة وليست مهمة تريد إنجازها، وإذا كنت تمتلك المال ولا تمتلك العقل المنوط بالتصرف فأدرس الأمر جيدًا حتى لا تفسد المجتمع والناس بأموالك التي فتحت عينك عليها، كن واعي ولا تكن مثقف فالوعي يحميك من نفسك أما الثقافة قد تقتل صاحبها إذا ما أستحسن نفسه ونمى أفكاره.”

لن أذكر أشخاص لكن أذكر الحالة التي يعيش فيها المجتمع المحيط بنا الآن، كنا ولازلنا تحركنا مشاعرنا، نعيش على أمل أن نحيا من جديد، المشاعر التي تحرك صاحبها دون التفكير قد تقتله بمجرد الركض وراها، سمعت أن هناك مفاوضات جديد لشراء أحد الأندية المصرية من جديد لعودة الصراعات من جديد وهذا يعني حرب جديدة، بين هذا الشخص وبين كيان يسعى للانتقام منه لمجرد أنه أحب هذا المكان وإعطائه مشاعر أكبر من الطبيعي ولم يلقى المساواة في هذا الحب فقرر الإنتقام ، يذكرني بالحب بين طرفين أحدهم أعطى حبيبه أكثر من الطبيعي ولكن الأخر كان أقل شغف وحب للطرف الآخر، فقرر البعد والإنتقام، وهناك قصة أخرى رأيتها في مسلسل للفنان “مصطفي شعبان” حين تزوج من فتاة لبنانية وعندما طلقها، قرر والد الفتاة أن ينتقم من الزوج فبحث عن أقرب أشخاص له من حيث النسب وأكثرهم كُره له كي يساعدوه في الإنتقام منه، هذا ما أراه يحدث الآن بين المستشار تركي آل شيخ وممثلي النادي الأهلي.”

نهاية القول والحديث أرى أن إستمرار تلك المشاجرات الفيسبوكية “والتلقيح” الذي أصبح واضح جدًا على مرأى ومسمع من الجميع، أن من يدفع ثمن تلك المشاجرات هو الجمهور ، الذي دفع مسبقًا ثمن حبه للكيان بموت 74 شهيد من جماهير الأهلي في أسواء لحظات الكرة في مصر على مر التاريخ ، أخشى حدوث كارثة إنسانية أخرى بسبب فيروس عقلي بات منتشر على كل الصفحات بين مؤيد ومعارض ، أخشى سقوط جديد للكرة المصرية.”

الوسوم

محمد يحيى

محمد يحيى كاتب صحفي عملت فى الكثير من المواقع الاخبارية منها جريدة الجمهوريه وايجي سبورت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق